بريطانيا: الضرائب والأخلاق السياسية يطغيان على أول مناظرة تلفزيونية للمرشحين لخلافة جونسون

سبت, 07/16/2022 - 15:31

تناظر المرشحون الخمسة المتنافسون على خلافة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على رأس حزب المحافظين الجمعة، خلال أول لقاء تلفزيوني لهم وجها لوجه، في وقت تزداد المنافسة بينهم شراسة.

ولا يزال هناك خمسة متنافسين في السباق الذي انطلق بعيد الإعلان الخميس الماضي عن استقالة جونسون، التي أعقبت سلسلة من الاستقالات على خلفية سيل من الفضائح.

وتمكن كل من وزير الدولة للتجارة الدولية بيني موردنت ووزير المال السابق ريشي سوناك ووزيرة الخارجية ليز تراس ووزيرة الدولة السابقة لشؤون المساواة كيمي بادنوش والنائب توم توغندهات من مناقشة رؤيتهم على القناة التلفزيونية البريطانية الرابعة.

ورفض المرشحون الانسياق وراء الجدل أو تقاذف تهم شخصية فيما بينهم، مؤكدين انتماءهم المشترك إلى عائلة المحافظين. لكنهم شعروا في نفس الوقت بالإحراج عندما سئلوا "هل بوريس جونسون صادق؟"، فردت بادنوش قائلة وهي تضحك "أحيانا"، بينما أجاب توغندهات "كلا" وسط تصفيق الحضور، في حين أعطى المرشحون الثلاثة الآخرون إجابات غامضة.

وقال ريشي سوناك البالغ من العمر 42 عاما إنه "فخور" بالمشاركة في حكومة جونسون لكنه استقال الأسبوع الماضي لأنه اعتبر أن "هذا يكفي". وقد حل أولا يوم الخميس في تصويت ثان نظمه نواب حزب المحافظين لتقليص عدد المرشحين، متقدما على كل من موردنت وتراس.

وأظهر استطلاع شمل 1159 من المشاهدين الذين يحق لهم التصويت، أجرته مؤسسة أوبينيوم، أن 36 بالمئة يعتقدون أن توغنهات الذي خدم في الجيش البريطاني، كان الأفضل في المناظرة، يليه سوناك بحسب 25 بالمئة من المستطلعين.

وفقط ستة بالمئة رأوا أن تراس كانت الأفضل، مقابل بيني موردنت وبادينوك اللتين حصلت كل منهما على 12 بالمئة من أصوات المستطلعة آراؤهم.

 

فرانس24/ أ ف ب